أنَّه قد يسري إعراب الكلمة على ما بعدها ، بحيث : تُرفعُ عند رفعها ، وتنصب عند نصبها ، ويسمَّى المتأخِّـر تابعاً .

والتوابع : أربعة أنواع :

1- فيُرفعُ المتأخر .

2- أو يُنصبُ .

3- أو يُجزمُ .

4- أو يُجـَـرُّ.

- : تبعـــاً لما قَــبله .

- وهو أربعة أنواع :

1- نوعٌ يسمَّى : نعتاً ، مثل : عاقل وجاهل في [ قولك ] :

- ( عدوٌّ عاقلٌ خيرٌ من صديقٍ جاهلٍ ) .

ومثلُهُ : ( رزقـني اللهُ بنتاً عفيفةً ) .

و – ( ضاعَ لي كـيسٌ صغيرٌٌ ).

فلفظُ : ( صغيٌر ) ونحوه يسمَّى نعتاً أو صفةً ، ويجب فيه الرفعُ تبعاً للفظ :
( كيسٌ ) ، وعلامة رفعه الضمَّة الظاهرة على آخره .

و لفظ ( بنتاً ) على أنَّه مفعولٌ به منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة
و ( عفيفةً ) نعتٌ للمفعول بهِ منصوبٌ ، وعلامة نصبه الفتحة.

فتقول :

و – ( هذه بنتٌ جميلةٌ ) .

و – ( هذا حسنٌ العالمُ ) .

و – ( هذه سارة المصونة ) .

2- ونوعٌ يسمَّى : عـطفاً ، نحو :

( يبلغُ الطالبُ المجدَ والشرفَ بالعلمِ والأدبِ ) .

ومثل : ” الواو ” ، و” الفاء ” : ( ” ثمَّ ” ، ” أو ” ، ” أم ” ، ” لكن ” ، ” لا ” ، ” بل ” ) .

ففي: ( انكسرَ القلمُ والدواة ) ، فما بعد “الواو” يسمَّى معطوفاً عليه .
الكلمة إعـــرابـهــــا
الدواةَُ معطوف مرفوعٌ تبعاً للقلم المرفوع على أنَّهُ فاعلٌ مرفوع .

- و( كسرتُ القلمَ والدواةَ )

الدواةَ : معطوف منصوبٌ تبعاً للقلم المنصوب على أنَّهُ مفعولٌ به منصوبٌُ

- و( عجبتُ من كسر القلمِ والدواةِ ) .

الدواةِ : معطوف مجرورٌ تبعاً للقلمِ المجرور أنَّهُ مضافٌ إليه .

فمتى وقع حرفٌ من أحرفِ العطفِ المذكورةِ بين اثنين لحقتْ الثانيَ حركةُ إعرابِ الأول .

3ـ ونوعٌ يسمَّى: توكيداًً ، مثل :

- ( جاء الأميرُ نفسُه ــ أوعينُه ـ )

- و(كلُّ) أو ( جميع )، نحو:

- ( سار الجيشُ كلُّهُ ـ أوجميعُه ــ )

- ( خــاطبتُ الســلطانَ نفـسَـه ) .

ولذلك يسمَّى ” توكيداً ” ، والتوكيد يتبعُ ما قبله في حركةِ إعرابـِه ، فكلمة ( نفس )

في المثال السابق توكيدٌ كما سيأتي :

خاطبتُ :خاطبَ فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل ، والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل .
السلطانَ : مفعول به منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخِره
نفسَ :توكيدٌ منصوبٌ ، لكونه تابعاً للفظ ( السلطان ) المنصوب على أنَّـه مفعولٌ به ، وهو مضاف .
الهاء: ضمير متصل في محل جر مضاف إليه .

( حضر السلطانُ نفسُه ).

حضر :فعل ماضٍ مبني على الفتح.
السلطانُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمَّة .
نفسُ: توكيدٌ مرفوعٌ لأنَّ ما قبله مرفوعٌ على أنَّهُ فاعل وهو مضاف .
الهاء : ضمير متصل في محل جر مضاف إليه .

( دخلتُ منزل السلطانِ نفسِه ).
الكلمة إعـــرابـهــــا
دخلت : دخلَ فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل ، والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل .
منزل :مفعول به منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخِره ، وهو مضاف .
السلطانِ :مضاف إليه مجرور وعلامة جرِّهِ الكسرة .
نفسِ :توكيدٌ مجرورٌ وعلامة جرِّهِ الكسرة ، لأنَّ ما قبله مجرورٌ على أنَّه مضافٌ إليه .
الهاء : ضمير متصل في محل جر مضاف إليه .

- ( مررتُ بالجيشِ كلِّه – أو جميعـِه – ) .

4 ـ ونوعٌ يسمَّى : بدلاً ، نحو :

- ( واضعُ النحوِ الإمامُ عليٌ ) .

- ( جدَّد الأميرُ القـصرَ أكثرَه ) .

- ( انصرف الديوانُ عُمَّالُه ) .

فلفظ ( عليٌ ) في هذا التركيب يسمَّى بدلاً ، ويتبع ما قبله – وهو ” الإمامُ ” المرفوع على أنّ‍َه خبرٌ – في حركة إعرابه.

وفي :

( إنَّ الإمامَ علياً واضعُ النحو ) .

إنَّ : حرف توكيد ونصب،ينصب الاسم ويرفع الخبر .
الإمامَ: اسم ” إنَّ ” منصوب وعلامة نصبه فتحةٌ ظاهرةٌ على آخره .
علياًّ :بدل منصوبٌُ تبعاً للإمام المنصوبِ على أنَّه “اسم إنَّ” .
واضعُ :خبر”إنَّ” مرفوع وعلامة رفعه ضمَّةٌ ظاهرةٌ على آخره . وهو مضاف .
النحو :مضاف إليه مجرور وعلامة جرِّه الكسرة .

-( النحو من وضعِ الإمام ِعليٍّ ).

من :حرف جر .
وضع :اسم مجرور بمن ، وعلامة جرة الكسرة ، وهو مضاف .
الإمام :مضاف إليه مجرور ، وعلامة جرة الكسرة .
عليٍّ: بدل مجرورٌ تبعاً للإمام المجرورِ على أنَّه “مضافٌ إليه” ، وعلامة جرة الكسرة .