ملخص ورشة عمل تصميم الشعار وتطوير الهويات البصرية

تواصل معي الأخ بدر الهنائي قبل أسبوعين يطلب مني تقديم “ورشة عمل حول تصميم الهويات البصرية” لمجموعة من الطلبة المتخرجين الجدد، قصد تطوير مهاراتهم في التصميم بشكل عام، وفي الهويات البصرية بشكل خاص.

الورشة برعاية عمان الرقمية، وفي واحة المعرفة بمسقط يوم 8 أكتوبر الماضي، والإعلان عنها كان على صفحة “ProjectGraphics”.

في البداية كنت سأعتذر من بدر، فور إعلامي بالطلب، أصبت بالخوف، قلت ما دخلي أنا بالورشات؟! وكنت سأعتذر منه ثم ماذا سأقدم لهم؟ لم أعرف من أين أبدأ، ولم يسبق لي تقديم ورشات عمل من قبل، لكن بعدها وقعت عيني على كتاب “الخيميائي” بمصادفة، كما يقول باولو كويلهو، لغة الإشارات، فقلت حسن فلنجرب فعل شيء جديد، مع مساعدة وتشجيع طيبين من عبد العزيز المقبالي

ورشة تطوير الهويات البصرية

ورشة تطوير الهويات البصرية

وبسبب هذا الارتباك، طلبت من بدر تأجيل الورشة لأسبوع آخر، وخلال هذه الفترة جلست أضع تصوري للأمر، السؤال الذي سيواجهه كل من يقدم ورشات، هو ما الذي يحتاجه المشاركون منك؟ في البداية أعددت الكثير من الأمور النظرية، ثم فكرت بعدها، وقلت هؤلاء على الأغلب لو أرادوا الأمور النظرية فسيجدونها بسرعة، لذا بعد عدة أيام طرحت الفكرة جانبا، ورأيت بأنني لو كنت مكانهم لوددت أن أقوم بتنفيذ شيء بنفس الطريقة التي يقوم بها المصممون المحترفون، بمعنى أني سأرغب في كسب الخبرة أكثر شيء.

فأعدت تحوير النقاط، ورأيت أن تنفيذ مشروع معين سيكون الفكرة الجيدة لهم، لكن ما هو المشروع الذي يمكنهم تنفيذه؟ تصميم الهويات البصرية مجال واسع في أفكاره، ولو فتحت لهم الباب فسوف يضيعون فيه.

قفزت إلى ذهني فكرة البدء بشكل أساسي، فالمشاركون لديهم مشكلة أولية في فهم الهوية البصرية، والأغلبية لديهم أيضاً مشكلة في التنفيذ عند الانتقال إلى المرحلة النهائية والتعامل مع البرامج، فقلت فلنعد إلى الأساسيات، وقلت بكل بساطة، وبالطريقة التي نفذت بها العديد من الهويات، كان فكرتي أن نصمم الهوية اعتماداً على فكرة الشعار وقوته البصرية فقط لاغير.

ورشة تطوير الهويات البصرية

ورشة تطوير الهويات البصرية

فطلبت منهم الاختيار بين خمسة مجالات، تقنية، ثقافة، أعمال، رياضة، شخصية عامة، وهذا لكي أسهل عليهم فهم طبيعة الهوية التي يسعون إليها ولكي تختصر عليهم الوقت في تصميم الشعار وعدم الضياع في أفكار متناثرة هنا وهناك.
والجزء الثاني بعد تصميم الشعار كان يعتمد على بعض التطبيقات، مثل وضع الشعار وحده في مساحة لونية محددة ومعرفة الحجم الصحيح له فيها، لكي نعرف أولاً القوة البصرية للشعار الذي صممناه، وأيضا لتتشكل لنا صورة الهوية قبل الدخول في تفاصيل كثيرة، تطبيق آخر اخترته وهو تكرار الشعار بطرق مختلفة، والخروج بما يشبه “الباترن” أو الخليفات، وهل يمكن لشعارنا أن يصل إلى تلك المرحلة من القوة التي قد تفيد هذا النوع من الهويات؟، وتطبيق آخر وهو تجريد الشعار، وهي فكرة أوسع بحيث نتلاعب بالشعار لنخرج بأشكال مختلفة من التأثيرات البصرية الجديدة.

ورشة تطوير الهويات البصرية

ورشة تطوير الهويات البصرية

ورشة تطوير الهويات البصرية

كان هناك تباين في المستويات بين المشاركين، فبعضهم لديهم أفكار ممتازة، لكنهم عند التنفيذ لم يستطيعوا الوصول إلى النتيجة المناسبة، كمثال شعار “غولف عمان” كفكرة على الورق ورؤية ممتاز جداً، لكن المشاركات اصطدمن بالتنفيذ، وكانت النتيجة غير مناسبة،فكرة مثل “tech” كانت أيضاً ممتازة على الورق، لكن التنفيذ وربما الصعوبة في فهم كيفية التلاعب بالشعار اخرجت نتيجة متواضعة، هناك من قدم عملا هو الأفضل وهو شعار “كليك”، أعجبني التنفيذ والفكرة، كان العمل مثاليا لهذا النوع من الهويات التي ركزنا على تصميمها، وهناك من توسع في الفكرة، وكان يلزمه وقت أطول لتتم بالشكل الأفضل مثل شعار “المركز الثقافي” فالهوية من الناحية البصرية ممتازة، لكن الشعار يحتاج إلى عمل أكثر في اختيار الحروف المناسبة وأحجامها، أيضا شعار “حلي”، كان ممتازاً لكن الوقت لم يساعف لتنفيذ هوية متكاملة.

في كل الأحوال كان الهدف الأول والأخير، هو تنفيذ هوية بصرية قوية من خلال الشعار فقط، وهو ما اصطلحت عليه بفكرة شعار عظيم، يعني هوية بصرية عظيمة.

وكتجربة أولى لي في تقديم ورشة عمل، راقتني للغاية، سجلت عدداً من الأخطاء في تقديم الورشة، لكن لا بأس على الإطلاق أظنها اكثر من جيدة.

ورشة تطوير الهويات البصرية

ورشة تطوير الهويات البصرية

التعليقات: 15 | الزيارات: 5,536 زيارة | التاريخ: 2012/10/09

15 من التعليقات

  1. adnan says:

    أنت لها
    تمنيت لو عرضت الشعارات التي راقتك

  2. بارك الله فيك أخي
    تقريبا أحسست و كأني كنت متواجد في الورشة
    وأكيد بمحاورها التي تناولت في التدوينة

    هي ورشة ممتازة بالفعل

    تحياتي لك :)

  3. احمد الحارثي says:

    اتمنى إعادة الورشة
    وتكرار امثال هذه الورش فنحن بحاجة لمثل هذه الورش
    نفتقدها كثيراً
    واتمنى أن يكون الإعلان قبل فتره من إقامة الورشه
    وشكراً لكم
    وهنالك الكثير من المقترحات لدي

  4. ما شاء الله يدبوا أنها ورشة متميزة فعلا
    شكرا لك صديقي عصام على التقرير الوافي.

  5. كنت مميزا عصام.. والفائدة معقولة جدا :)

  6. جابر says:

    ماشاء الله عصام، عمل راق تقوم به، أكيد لديك الكثير لتفجره في بيئة تعترف بالقدرات بشكل أفضل، تحياتي لك، ودعواتي الخالصة ولكل من معك بالتوفيق والسداد

  7. Laila says:

    الشكر الكثير لكل من ساهم في انجاح الورشة بداية من المصمم عصام حمود وطاقم العمل

  8. استمتعنا واستفدنا كثير من الورشه .. كل الشكر للقائمين عليها ولك يا استاذ عصام

  9. رائع للغاية وشكراً جزيلاً لك

  10. بنان says:

    فكرة تقديم ورشة عملية جداً عملية وعصرية

    للأمام أ.عصام

  11. BoMazen says:

    ماشاء الله جهود طيبة

  12. […] بعدها هذا، وقبل البداء في التطبيقات أو التحويل للعمل على الهوية، اختبرت الرمز من خلال أفكار مختلفة، تحدثت عنها في الورشة التي قدمتها قبل فترة في مسقط، […]

  13. اتمنى لو كنت هناك ….

  14. […] بعدها هذا، وقبل البداء في التطبيقات أو التحويل للعمل على الهوية، اختبرت الرمز من خلال أفكار مختلفة، تحدثت عنها في الورشة التي قدمتها قبل فترة في مسقط، […]

إكتب تعليقك