حوار ملهم مع 28

أتابع صفحة 28 على الفيسبوك منذ فترة، وتعرفت من خلالها على صاحبها “أنيس بن جمعة“، وراقتني جداً طريقة عرضه لهوية البطولة الآسيوية 15 للأندية أبطال الدوري الدوحة 2012.. وبسببها كان هذا الحوار الشيق بتفاصيله.

البطولة الآسيوية لكرة اليد 2012

– بداية حدثنا قليلاً عن 28؟

عربية واستشارية وتصميمية ومشجعة للفكر والتصميم العربي الحر وتعمل من منطلق أهلها أدرى بشعابها، والتصميم على التصميم الاستراتيجي كعنصر أساسي في المساعدة في النهضة في عالمنا، تعمل من الدوحة وليبيا وتختص بالهويات التجارية وإدارتها من الشعار إلى البيئة التجارية والرقمية.

البطولة الآسيوية لكرة اليد 2012

قد يبدو تدخلاً في طريقة عمل الشركة، لكن كيف حدث واستلمتم هذا المشروع، حيث معروف أن الشركات الاجنبية عادة ما تضفر بهذا النوع من المشاريع على حساب الشركات العربية؟

تحصلنا على عن المشروع عن طريق نادي الجيش الرياضي (قطر) بما أن النادي كان المنظم الرئيسي للبطولة، وأيضاً على غرار عملي معهم في السابق على تصميم الهوية التجارية للنادي والتجربة التي مضينا بها في ذلك المشروع وأحسن معيار لعمل المصمم هو العمل الأخير.

– ما الهدف الذي أردتم الوصول إليه خلال تنفيذكم للهوية؟

تصميم هوية بدل من شعار وفقط، فالشعار بدون هوية كالسمكة بدون ماء، والهدف الأساسي هو أن تنقل الهوية روح لعبة كرة اليد والبطولة والتي تتسم بضراوتها وسرعتها وحيويتها، وأهداف أخرى من الضروري أن تأخذ في الاعتبار مثل المساعدة في رفع سمعة البلد المستضيف – قطر – في تنظيم الفعاليات الرياضية، والتي تستضيف كأس العالم لكرة اليد في 2015 وكأس العالم لكرة القدم 2022 ولهذا يجب أن تكون الفعاليات الصغرى مثل هذه البطولة ذات طابع ومعيار دولي من الناحية التسويقية والتنظيمية.

البطولة الآسيوية لكرة اليد 2012

– طالعت عبارة «التوجه الإبداعي» في عرضكم للهوية، حدثنا عنه؟

هو عنصر من المراحل الأربعة في التصميم، وهي الاكتشاف والتعريف والتصميم والتنفيذ ويشكل رابط بصري بين مرحلة التعريف والتصميم وبعد تحديد الرؤية والقيم للهوية، ويتم البحث وطرح أفكار تتناسق مع القيم التي الاتفاق عليها مع الزبون، وهو كالبوصلة للتصميم النهائي، ويضع أسس واضحة لمرحلة تصميم الهوية البصرية والغير بصرية وعناصرها لتشمل لهجة الخطاب والخط والصور والشكل والألوان وأحياناً حتى الصوت والرائحة في بعض المشاريع التي تتطلب ذلك مثل شركات الخطوط والمتاجر الكبرى لتكون تجربة الهوية متناسقة للجمهور في كل وقت وهذا طبعاً يتطلب جهد وصبر وثقة متواصلة من قبل الزبون في تطبيق الهوية. وكل المراحل تعتمد دائماً على شراكة الزبون خلال ورش عمل مصغرة لكي يكون كل من له مصلحة في المشروع على نفس الخط ولا تكون هناك مفاجآت والكل يخسر.

– ما التحديات التي واجهتكم أثناء تنفيذ الهوية؟

الزمن،،،الزمن ثم الزمن وهذا ليس بغريب وهذا ما يشكو منه أي مصمم محترف فهناك عدة عوامل تسبب في بدئ مشاريع التصميم ليس لدينا المقدرة على تغييرها فكان من الضروري البدئ في المشروع ثلاثة أشهر قبل الحدث لكي يكون وقت كافي لكل مرحلة من التصميم ولكن اضطررنا لدمج التوجه الابداعي مع التصميم واقتراح بعض الشعارات فكان هناك عدة شركات تنفيذ وهيأت في انتظار الشعار لكي يتم نشره والحمد لله مر كل العمل على ما يرام وذلك بفضل الله أولاً وثقة الزبون بنا ثانياً.

البطولة الآسيوية لكرة اليد 2012

– ماذا عن الخصوصية القطرية أو خصوصية الدوحة في هذا العمل؟

قطر بلد طموح وبالذات في مجال استضافة الفعاليات الرياضية الدولية ومكان الحدث مهم في التعبير عنه في الهوية فعملنا على تلميح بسيط للعلم القطري في العناصر البصرية للهوية التجارية وأيضاً أحد الألوان المستعملة وهو العنابي ولكن استطعنا أن نعمل عليه بطريقة تختلف عن السائد والمستهلك وهذا هو دورنا الطبيعي كاستشاريين ومصممين أن نفكر بجراءة ونأخذ ما هو السائد ونطرحه ونطوره بشكل ومظهر ومحتوى جديد لكي متناسب.

– وكيف كان استقبال الجمهور لنتيجة النهائية للهوية؟

جيد جدااً وهذا حسب الجمهور الذي كان يذهب للمشاهدة مباريات البطولة والباقي الله أعلم وإن شاء الله كنا في حسن الظن وأحسنا عملنا.

البطولة الآسيوية لكرة اليد 2012

البطولة الآسيوية لكرة اليد 2012

البطولة الآسيوية لكرة اليد 2012

البطولة الآسيوية لكرة اليد 2012

لمزيد من التفاصيل

التعليقات: 1 | الزيارات: 4,823 زيارة | التاريخ: 2012/11/17

تعليق واحد

  1. احمد دياب says:

    فعلا هوية ممتازة وفقكم الله

إكتب تعليقك