إرشيف شهر May, 2009

اتجاهات الشعارات (1)

عام 2008 بالنسبة لي كان حافلًا فيما يخص متابعة الشعارات وكيفية تصميمها.. وإن كانت الشعارات العربية الجديدة المميزة التي شاهدتها كل عام معدودة إلا أنها بالمئات وحتى الآلاف في اللغات الأخرى.. وقد لفتتني عدة مقالات تتحدث عن توجهات تميز الشعارات لعام 2008.. ولأنني وجدت بعض المدونات الأجنبية أيضًا تحدثت عن توجهات الشعارات لعام 2009 ولم أجد تغييرا كبيرا بين العامين.. لذا سأعمل على تجميع كل كا ما استفدت منه في هذه المقالات وأضيف عليه رأيي الخاص كذلك فبعضها لم يرقني وصفه أو تحليله.

ثلاثي الأبعاد.. ولكن عضوي:

swisscomكانت أول التوجهات المذكورة التي شدت انتباهي هي الشعارات الثلاثية الأبعاد ذات الطابع العضوي أو الخلوي.. وهي في الغالب شعارات لا تستطيع تحديد ملامحها جيدًا بحيث مهما فعلت فإنك لن تفهمها.. وفي نفس الوقت هي بسيطة جدًا شأنها في ذلك شأن الطابع الذي يغلب على شعارات هذا العقد من الزمان.. لكن من ناحية أخرى فإن هذه الشعارات في الماضي كانت تسبب نوعا من الصعوبة في الأعمال الطباعية.. لكنها مع التكنولوجيا الحديثة في الطباعة بدأت تجد لها مكانًا بين الشعارات الأخرى وهو الأمر الذي إن تخطته فتحت بذلك مجالاً وأفقا جديدًا ونافذة جديدة لتصورات الشعارات الخاصة بالشركات والمؤسسات والمشاريع.. فهي لا تجد مشاكل من خلال العرض على الشاشة حيث كان مولدها الأول.. ومشاريع الويب هي التي وفرت لها فرصة الانتشار.

microsoft_silverlight_cمثال على ذلك شعار برنامج Silverlight من مايكروسوفت.. شعار هلامي ثلاثي الأبعاد لا تستطيع تمييز نهاياته بوضوح.. هناك شعار شركة سويس كوم أيضًا.. وبالمناسبة أيضًا تجدر الإشارة إلى أنها تدعم جانب التصميم التجريدي الرقمي الذي يعتمد على تقنية الفيكتور ومنحنياتها.

ومثال أخر على ذلك شعار اتصالات السعودية الجديد والذي على الرغم من أنه يتغير للمرة الثالثة وهو يبدو غريبًا ودخيلاً على عالم الشعارات التي تعودت عليها عيوننا إلا أنه كذلك يدعم نفس الرؤية التي ترى بأن مستقبل الشعارات قد يتغير تمامًا على ما هو عليه.. وسأتحدث عنها بعد قليل.. فقط شعار اتصالات السعودية تقريبا ليس ضمن هذا النوع من الشعارات ولكنه في الوقت الحالي غير محدد التصنيف.

الأمواج :

قبل سنوات كانت النزعة المسيطرة على تصاميم الشعارات البسيطة المرنة والأنيقة هي المنحنيات التي تصحب الشعار نفسه.. وحتى أضع مثالاً هنا أنظر إلى شعارين التاليين لتفهم المقصود.. قس معهما أي شعار ينتمي إلى نفس الفصيلة.
courbs

الآن البعض من مصممي الشعارات يرى بأن النزعة الجديدة لتطوير هذا النوع من الأفكار والخروج عن كونه أفضل صيحات الأناقة في تصاميم الشعارات وأفضلها هو التوجه نوح ” الأمواج” أو تطويره باستخدام الأمواج..
cobracube
الأمواج كما يعتقد البعض لديها القدرة على إعطاء مرونة وانسيابية أكثر للشعارات.. موجة شعارات الموجات ربما ستكون فاتحة جديدة للمصممين لمزيد من الابتكار والتميز.. حتى وإن كانت متشابهة في بعضها.. بخلاف المنحنيات في السابق سواء في التحكم في حركة الشعار التي تكون محدودة عادة وأيضًا لسرعة تقبلها لدى الناظرين. لو أردتم مثالا عما أقصده بشعارات المنحنيات فهذا شعار Nokia Siemens Networks الذي قدمته شركة movingbrands انطلاقا من اسمها وفلسفتها الجديدة في تصميم الشعارات.

nokiولكني رغم هذا شخصيا لا أعتبر هذا النوع من التوجه سيحول مسار تصميم الشعارات بقدر ما سيعطي لنا تصورًا جديدًا لاستخدام المنحنيات فقط.. وإضافة أخرى أن استخدام المنحنيات شائع لدى المصممين العرب أو يكون احد عناصر تصميم الشعار لديهم وهو في الغالب راجع إلى طبيعة الخط العربي التي تفرض نفسها بنفسها.

شعارات ويب 2.0.. أو فلنسمها الشعارات الأيقونات:

ألوان براقة ساطعة ذات مستوى أعلى من المعتاد.. لطيفة وظريفة.. تشبه الأيقونات..ثلاثية الأبعاد أحياناً.. سطوحها لامعة.. تستعمل الظلال.. وتستعمل خطوط بسيطة أنيقة هي الأخرى تتميز في الأغلب بالانحناءات والاستدارة.. مصممة في الغالب وفي الأساس للعرض على الشاشة بعيدا عن عالم الطباعة.

غير هذا فكل هذه المميزات نفسها من لمعان وأبعاد ثلاثية ومستوى عال للألوان كلها تعمل تنطبق على كلمة الشعار نفسه..
web20logo
كلام مفروغ منه أن شعارات هذا العالم قد بدأت تطغى هي الأخرى على توجهات المصممين وأفكارهم.. شعارات الويب 2.0 صارت نوع من الدلالة على التكنولوجيا الرقمية.. ولا أحد يعرف إلى أي مدى ستؤثر هذه النوعية من الشعارات على توجهات المصممين وعلى الطابع العام الذي قد يسود مستقبلاً.. وإن كنت أرى أنها قد لا تفعل ذلك لأن الشعارات المركبة ذات البعد الجمالي الذي يتطلب العديد من العناصر ما يزال مطلوبا من قبل الشركات الكبيرة وبل حتى من قبل البعض معارفي من أجدهم لا يميلون كثيرا إلى البساطة المفرطة في شعارات ويب 2.0.

ووجهة نظري بخصوص شعارات ويب 2.0 أنها كانت شيئًا فرضته طبيعة شبكة الانترنت في فلسفتها التي تعتمد على السرعة في التواصل والبساطة والتلخيص وطريقة العرض على شاشة الكمبيوتر التي لا يريد مستخدموها العاديون التمعن أكثر في التصميم وفي الشعار وفي الجماليات والتأكد منه والتعود عليه.. لذا كان من الضروري إيجاد حلول أخرى لهذه الشعارات بل وحتى التصاميم نفسها لتكون جميلة واحترفيه وأنيقة وفي نفس الوقت تقدم الخدمة بأيسر طريقة ممكن للمستخدمين.

الشفافية:

نوع أخر من التوجهات في الشعارات يعتبر دلالة على الأناقة المفرطة وعلى الموضة وهو جعل الشعارات تتميز بشفافية وبطبقات تدل على هذه الشفافية.. ما أعرفه حول هذه الشعارات هو أنها ربما من أصعب الأنواع على التحقيق والابتكار والإقناع بالخصوص لدى من بدؤوا حديثا في تصميم الشعارات حيث أنها من وجهة نظري تتطلب أكثر ما تتطلب دراية بالأشكال وتجارب عديدة في استخدامها بشكل متواصل للوصول إلى تركبيها.. ظاهرها البساطة وباطنها قدرة كبيرة من الخيال لتركيب مثل الشعار المقترح في المقال لـ darienLibrary.

tranceparancy2

ما يعجبني في هذا التوجه هو المتعة في العمل عليه.. قمت بتجارب مخيبة كعادتي لتصميم شعار على ذلك النحو فلم أستطع ضبط الأمور جيدا ولكنني كنت اكتشف المزيد حول تحديد درجة الشفافية لكل عنصر وأيها الأنسب ليكون في المقدمة ثم واجهتني مشكلة في اختيار الألوان والتي هي الأخرى ستندمج مع بعضها البعض.

وللتيبوغرافيا والخطوط أيضًا شان عظيم

nokiبعض الأنواع من الخطوط المبتكرة والتي كنا نراها لدى مصممي الخطوط فقط بدأنا مؤخرًا نراها تتميز بأنها صارت تحدد هوية مواقع ومشاريع.. ولكن هذه النوعية من الخطوط المذكورة تتميز بأنها خطوط صغيرة غليظة ومستديرة.. من وجهة نظري التيبوغرافيا لوحدها بدون تحديد نوعية الخط سواء كان مستديرًا مربعا غليظًا أو رفيعا فهي لوحدها تصميم مستقل قد يعوض تصميم الشعار والبحث في أشكاله وأنواعه ولذا فالتيبوغرافيا كانت وستظل إلى الأبد العامل الأول في تمييز المؤسسات والشركات مادامت الكتابة هي وسيلتنا الأولى للتعلم والتواصل لحد الساعة.

لو أخذنا على سبيل المثال الشعارات الغربية أو العالمية للمؤسسات الإعلامية الكبير مثل البي بي سي أو الآي بي سي والتي تطورت مع الوقت لتصل إلى هذا القدر من البساطة والتميز في نفس الوقت.. لو شاهدت فقط شعار الـ bbc وكيف تم تطويره فقط لمسايرة التطوير السائد للشعارات بمزيد من البساطة والاستدارة حيث تخلى عبر الزمن عن جميع الأشكال التي كان مرتبطا بها وعن جميع التراكيب القديمة حتى صار مقتصرا على الثلاثة حروف داخل المربعات الثلاث.

نفس الشيء الآن يحدث بالنسبة للتيبوغرافيا العربية.. التوجه الذي تسير نحوه هو مزيد من البساطة مزيد من الاستدارة.. هذا التوجه تدعمه بالتحديد توجهات شركة جراف إيست التي بدأت تطغى نوعية خطوطها على الجو العام للتيبوغرافيا العربية.. كذلك نجد مثالا آخر خطوط حسن تايب التي تميز منها خط حسن تونس عن بقية الخطوط وصار الأكثر استهلاكا بين المصممين العرب لأنه الأقرب إلى هذا التوجه.

لكن التيبوغرافيا العربية ما تزال لغاية الآن مرتبطة بالشكل الذي يصاحبها.. ما تزال لغاية الآن على الرغم من التطور الكبير فيها لا ترقى إلى ما وصلت إليه التيبوغرافيا الغربية وهذا أمر راجع في الغالب إلى أن الحروف العربية مرتبطة مع بعضها البعض بخلاف الحروف اللاتينية المفككة التي تسمح بمزيد من الحرية في الابتكار.

لكن لو كانت التيبوغرافيا ضعيفة في هذا المجال ففن الخط العربي قوي جدا.. بالخصوص أنه ذو توجه تجريدي سواء كان خط الثالث أو الديواني أو الفارسي أو حتى الكوفي القديم.. فهو هنا يضعنا في مرحلة متقدمة من الإبداع والابتكار وسنعود إليه أيضا بعد قليل.

ولنترك بقية الاتجاهات في مقالة أخرى حتى لا تصابوا بالملل.

التعليقات: 10 | الزيارات: 12,922 زيارة | التاريخ: 2009/05/18