إرشيف شهر August, 2009

هل هناك فشل في تصاميم الشعارات؟

سأعود إلى موضوع الرؤية الشاملة كما نوهت في التدوينة السابقة.

الإجابة عن السؤال الذي وضعته في عنوان التدوينة هي “لا”

قلت من قبل بأن الوصول إلى الشعار المناسب الذي يؤدي مهمته ويتوافق مع مخيلة العميل لن يكون شيئًا هينًا.. وقد سجلت هذا العام حالتين لم أستطيع فيهما تقديم الشعار المناسب أو لنقل من زاوية أخرى أن التصاميم التي اعتقدت بأنها ستنجح وجدت بأن العملاء لم ترقهم.. ولم تلبي لهم رؤيتهم وطموحاتهم فيه.

التجربة الأولى كانت مع الصديق رؤوف شبايك في تصميم شعار مدونته في إطار عمل بحت.. وبالفعل بدأت في العمل على تصميم الشعار وإيجاد أفكار له مستعينًا بتوجيهات رءوف لي ومحاولاً الوصول إليه نتيجة مرضية وإلى شعار مناسب وفريد.. وكذلك بعد تغيير قالب مدونته سعيت إلى الوصول إلى شعار يتناسب مع الحجم والمساحة المتاحة له بالأعلى.. إلا أنني وفي الأخير لم أفلح في تنفيذ الشعار وفي تقديم التصميم الذي كان ينظر إليه رءوف.

shabayek1

shabayek2

shabayek3

التجربة الثانية مع الصديق يونس.. حين طلب تصميم شعار لأحد عملاءه الذين يقدم لهم خدماته.. وكذلك نفس الشيء بالرغم من وجود توضيحات واقتراحات من طرفه إلى أن النتيجة كانت واحدة.. الشعار لم ينجح.. لا أزال لغاية الآن أبحث عن الطريقة الأنسب لتنفيذ رؤية العميل.. مع أنني أراه في هذه الحالة بحاجة إلة منفذ شعارات وليس مبدع شعارات.. فكما قلت في تدوينة على حمود آرت أن الواقع الذي يحدث هو تحول المصممين إلى أدوات تنفذ طلبات الآخرين وليس مبدعين كما هو مفروض.

elitkan

هناك تجربة أخرى ولكن الخطأ كان أن من طلب التصميم تجاهله فيما بعد.. وهو تصميم شعار لقناة القرآن الكريم الجزائرية.. ولم تكن هناك جدية في الطلب.

qurantv

حسنًا.. نعود الآن إلى سؤال التدوينة. قلت أن الإجابة “لا” لأنني في الماضي القريب عندما لا تحوز أعمالي إعجاب العملاء وأجدهم كانوا ينتظرون ما هو أفضل.. أعيد ذلك الإخفاق على نفسي.. وأقول بأن الخطأ كان مني.. ربما هو جزء منه أنني لم أستطع فهمهم جيدًا.. لكن هل معنى هذا أن ما قدمته ليس في المستوى؟؟.. لا.. ما أفشل فيه في مثل هذه الحالات هو اقناع العميل بوجهة نظري وبالشعار الذي صممته له وكيف سيخدمه.. أحيانا تخونني الكلمات والجمل المناسبة لإقناعهم.. وهذه هي الجزئية التي أراها تستحق أن تسمى “فشلاً” أي أنها متعلقة بالجانب الإداري لأعمالك وتسييرك لها وتواصلك مع عملائك..

لكن من ناحية التصميم لا يوجد شيء اسمه فشل.. ولكن فقط في حال كان الشعار مكتمل العناصر يؤدي دوره المطلوب منه بالشكل المناسب والتنفيذ مؤدى على أتم وجه.. إذن المسالة هنا هي مسالة اختلاف في الرؤى وعدم توافق لا غير.. وما كتبته هنا لا يقتصر فقط على الشعارات بل يمكن تعميمه على التصميم عمومًا وعلى الاعمال الأخرى.

قد يبدو هذا عبثًا أن أتحدث عن التجارب التي لم أوفق فيها.. لكنني أراها جيدة وصحية.. أحب القراءة للتجارب الغير ناجحة للآخرين في التصميم وغيره.. بدل التركيز على التجارب الناجحة فقط..

التعليقات: 8 | الزيارات: 3,099 زيارة | التاريخ: 2009/08/15