إرشيف شهر September, 2009

شعار الهيئة العليا للسياحة (السعودية)

tourism1

استوحي تصميم هوية الهيئة العليا للسياحة من السيفين والنخلة الذي يعد الرمز الوطني للمملكة العربية السعودية. ويمثل الهوية الرسمية لمؤسساتها الحكومية. وقتم استيعاب تصميم النخلة والسيفين بشكل أكثر حداثة ليتناسب مع الروح العصرية للهيئة وقد استخدمت الألوان بالشعار لتضفي عليه رونقا خاصا يشد النظر إليه بدلاً من استخدام لون واحد. فيما تم انتقاء الألوان بعناية لتكون ذات مدلول ومعنى حيث تم الحرص على ان تمثل الألوان بدرجاتها ثراء وتنوع المقومات الطبيعية للمملكة.

فلسفة الشعار

شكلت الخطوط الديناميكية التي يتكون منها الشعار والنقاط الثلاث عشرة وتلتقي فيها إشارة إلى التجول والسفر في ربوع المناطق السعودية الـ 13 (الرياض، مكة المكرمة، المدينة المنورة، الحائل، الجوف، تبوك، الشرقية، جازان، القصيم، نجران، الباحة، عسير، الحدود الشمالية) كما يؤكد الشعار على وحدة أراضي المملكة وانسجام مناطقها وأنها تمثل وجهة سياحية واحدة للمستقل. وتكمن أهداف الشعار في التشجيع على التعرف على مواقع الجذب السياحي المنتشرة في تلك المناطق والحث على اكتشاف السعودية، والتشجيع على زيارة المناطق المختلفة فيها كما تعكس ألوان الشعار وانطلاقة خطوطه البهجة الملازمة للحركة السياحية في المملكة.

الخط المستخدم

تم إستيحاء الخط المستخدم بالشعار من “نقش زهير” وهو أقدم نقش عربي إسلامي مؤرخ حتى الآن كونه مؤرخًا بسنة أربع وعشرون للهجرة. وقد أكتشف هذا النقش الدكتور علي بن إبراهيم الغبان مستشار الأمين العام على برنامج “سياحة الثقافة والتراث” الذي عثر على هذا النقش شمال شرق محافظة العلا على طريق التجارة والحج.

وكان النقش قد نفذ بطريقة الحز السطحي ويتكون من ثلاثة سطور هي:

بسم الله 1-
أنا زهير كتبت زمن توفي عمر سنة أربع وعشرين. 2-
وقد سجلت منظمة الأمم المتحدة التربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) هذا النقش في ذاكرة العالم

——
(عن مجلة ترحال السياحية)

التعليقات: 5 | الزيارات: 9,290 زيارة | التاريخ: 2009/09/16