إرشيف شهر October, 2009

لا تظلم الشعار

عملية تصميم شعار جميل وأنيق ويؤدي رسالته البصرية على أكمل وجه ليست سوى البداية للعملية وإن كانت هي أهم العمليات لإبداع شعار.. ولكنها لا تكفي.

مخطئ لو فكرت بأن تصميمك لشعار رائع فقد أنهيت مهمتك.. على الأغلب إن لم تكن أنت من صمم الشعار وكنت أحد العملاء أو المصممين من تولوا عمليات تصميم أخرى يندرج شعارك ضمن عناصرها فهو بحاجة إلى العناية به وعدم ظلمه.. حيث رؤية المصمم تصطدم مع رؤية من سيستلم الشعار بعدها إما بالسلب أو بالإيجاب.

كما قلنا من قبل الشعار ليس سوى البداية الأساسية لأي ناحية بصرية لـ : مشروع – مؤسسة – شركة – جمعية – حدث/مناسبة – شخصية .. ألخ.. الشعار هو الانطلاقة السليمة لبقية التصاميم والرؤى البصرية الخاصة بها لأنه يلخص فلسفتها ويحدد خطوطها وألوانها فيما بعد (لا ينطبق بالتأكيد على الكل)

كيف تظلم الشعارات؟

تظلم الشعارات عندما يتم استخدامها في التصاميم بالشكل الخاطئ.. من فلسفات التصميم أنه يعني القدرة على إحداث توازن تام بين عناصر العمل ومكوناته مع الحفاظ على جماليتها بحيث لا تجد عين أي شخص خلالا فيها.. وتراها متجانسة ومتوازنة مع بعضها البعض.. والشعار كذلك يحتاج إلى أن (( يتموضع )) بالشكل المناسب في التصاميم.. يحتاج إلى الحجم المناسب الذي لا يجعله شاذا ودخيلا في المساحة الكلية للتصميم ولا أن يكون غريبا بين بقية العناصر (صور وكلمات).. يحتاج إلى إحداثيات دقيقة وعين تزن جيدا أن يمكن له أن يحدث توازنا قويا للوحة وللتصميم.

لنأخذ مثالاً بسيطا هنا.. سنعتبر هذه الحلقة هي الشعار الذي نعمل عليه.. الآن كمثال عن تموضع الشعار ( في الغالب ) فإنه يجب عليك البحث عن الإحداثيات الأمثل التي تجعل من التصميم ككل متوازنا هذا التوازن لا يخص التصميم فحسب بل يخصك أنت في داخلك وفي نفسيتك حيث تشكل معه نوع من الانسجام فتوازنه يعود عليك بالراحة والقدرة على التواصل معه.

untitled-1

لو نظرت جيدًا فستجد أن النموذج (1) هو الأكثر اتزانا بين بقية النماذج من حيث حجمه ومن حيث وضعيته داخل المساحة المحددة ككل أما البقية فإن لم يكن وضع الشعار فيها مقصودًا لغاية تخص فلسفة الجهة صاحبة الشعار فإنك بالتأكيد ستشعر بالخلل معه.

كثيرًا ما كانت تمر علي بوسترات وأغلفة كتب والعديد من الأعمال الشعارات فيها طائرة في الهواء ليس لها أي إحداثيات ولا أي وضعية لها تعود على بقية العناصر بالاتزان.. على الأغلب كذلك فستكون بقية العناصر طائرة في الهواء ليس لها ما يحكمها.. ستجدها جميلة ومتحوفة ولكنها مع بعضها غير مرتبة وغير منسقة.

اعرف كيف ومتى تستخدم التأثيرات والإضافات

أحيانا ترغب في استخدام بعض التأثيرات أو ربما بعض الرتوش ليكتمل استخدامك للشعار في العمل الذي نقوم به.. أشهر هذه الاستخدام هو التحديد أو الـ strok .. لكن المفاجأة هنا أننا نكتشف التكسير والتحول الذي يطرأ على الشعار ويجعل منظره بشعا غير منظره الأول الصافي والنقي.

حافظ على الخطوط المستخدمة

الشعارات الغالبة تتكون من نوعين؛ النوع الأول يتكون من جزأين ( رمز وعبارة مصاحبة ) والنوع الثاني يتكون من عبارة فحسب يعتمد فيه على تصميم العبارة بشكل مناسب يجعله فريدًا من نوعه.

سواء في النوع الأول أو النوع الثاني ما أن تبدأ في استخدام شعاراك حتى تجد نفسك تعمل به في العديد من التصاميم وتنوع من الخطوط المستخدمة فيها.. وشعارك علامة مطبوعة في أذهان الناس منذ البداية أي أن الخطوط التي استخدمتها كذلك ستكون معروفة لديهم.. لذا قد تضر بشعارك حين تعمل على تغيير الخط الأول الذي استخدمته معه.

مثال على ذلك شعار مسابقة آرابيسك لاحظ الشعار الأول المقترح والذي صممت به البانرات الخاصة بالمسابقة ولاحظ الشعار الثاني الذي تغيرت معه الخطوط.. الشيء الذي يدل على المسابقة هو الرمز او شكل الأرابيسك المميز:

untitled-2

هناك العديد من الملاحظات ولكن هذا ما جال بذهني الآن وقد تطول والمسالة وقد تأخذ اكبر من حجمها.. ولذا ما أريد قوله هو أن الشعارات تحتاج إلى الحفاظ دوما على شكلها المعتمد الذي تعودت عيون الناس عليه.. حاول قدر الإمكان عدم التغيير فيه إلا لما يتطلبه التصميم من رتوش ومن تأثيرات مطلوبة.. البعض يلجأ إلى التجديد ولكن هذه المسالة تكون لغايات تسويقية ودعائية تفرض عليهم فعل ذلك.. حاول اختيار المكان والحجم المناسبين للشعار داخل التصاميم التي تقوم بها.

التعليقات: 3 | الزيارات: 2,812 زيارة | التاريخ: 2009/10/21

شعاراتي 2009

بعدما انتهيت من تصميم آخر الشعارات لأحد العملاء منذ أيام بدأت أستعد لإعادة تصميم معرضي الشخصي بعد ما أصابه وأصاب مدونتي الشخصية كذلك “حمود ستوديو” والمتوقفة لحد الساعة.. وجدتني أراجع الشعارات التي صممتها ووجدت بانها صارت مجموعة لا بأس بها خاصة وأن جلها تقريبا صممته هذا العام ولم يكن فقط لمجرد التجريب بل كانت لأجل مشاريع حقيقية أغلبها مشاريع ناجحة لحد الساعة والقليل منها مشاريع لم تواصل.. بل بقيت في مرحلة “قيد الانجاز” أو لم تعمل بالشعار الذي صممته لها..

لهذا أخذت أجمعها واحدًا واحد ووضعتها ضمن ملف واحد لتدشن مجموعة الشعارات التي أنجزتها لهذا العام 2009.. بعضها صممته العام الماضي ولكنني أعدت تعديله وتطويره بالشكل المناسب.. كما أنني لم أنشر جميع الشعارات.. وفضلت الاحتفاظ بالبعض لوقت لاحق بإذن الله

إليكم المجموعة:

hamoud aissam logo design 2009

التعليقات: 6 | الزيارات: 4,911 زيارة | التاريخ: 2009/10/07