إرشيف شهر April, 2011

مسابقة تصميم شعار السياحة الجزائرية

في التدوينة السابقة تحدثت عن هوية البيرو السياحية، وقلت بأنني مهتم بالسياحة منذ فترة.. حتى أنني أنشأت موقعًا أعمل على تطويره وتطوير محتواه منذ أيام فقط وهو موقع جرب الجزائر والذي تجدون إعلانه في القائمة الجانبية من هذه المدونة.. والخبر الجميل الذي تفاجئت به اليوم هو إعلان مسابقة تصميم شعار أو شارة السياحة الجزائرية..بغض النظر عن كون المسابقة معلنة بالفرنسيةفقط” ولكنها تطلب أن يكون الشعار باللغتين العربية والانجليزية وهو ما يدعو للاستغراب.. أيضا بغض النظر عن كلمة “جودة السياحة الجزائرية” التي لها مدلول مناف تماما لواقع الخدمات السياحية في الجزائر إن كان هو المعنى المقصود. هذه المرة ساشارك في المسابقة سواء فزت فيها ام لم أفز.. وأنا على يقين بأنني لن أفوز فيها وأن الفائز محجوز له مكانه من الآن وما هذه سوى شكليات فقط.

نص الإعلان:

تنظم وزارة السياحة والصناعة التقليدية مسابقة وطنية لتصميم الشارة الرسمية المبينة للعلامة “جودة السياحة – الجزائر
تدخل المسابقة في إطار تطبيق مخطط الجودة السياحية بإبراز المقصد السياحي الجزائري في السوق المحلية والدولية.
وهي مفتوحة للمبدعين في مختلف المجالات (الفن، الرسم التشكيلي، فن الخط، فن الطباعة… ألخ)
وسيتم مكافأة أحسن اقتراح بجائزة مالية قدرها 300.000 دينار جزائري ( حوالي 4200 دولار أمريكي) المبلغ بخس، بحبحوها شوية يا بخلاء
يمكنكم الاطلاع على نظام وشروط المسابقة بزيارة الموقع الالكتروني www.ont.dz
أو الاتصال بمديرية مخطط الجودة والضبط بوزارة السياحة والصناعة التقليدية على الأرقام:

0021321713434
0021321714545
0021321719696

ملاحظة: تودع المقترحات في ظرف مغلق يحمل عبارة “لا يفتح – مسابقة تصميم الشارة الرسمية لمخطط جودة السياحة الجزائري”، بمقر الوزارة الكائن بـ 119 شارع ديدوش مراد – الجزائر، وهذا قبل تاريخ 15 ماي 2011.

——–
ملحوظة أخرى من طرفي أنا: الموقع يعرض عليك الاختيار من بين ثلاث لغات.. لا تتعب نفسك كلها تؤدي إلى الفرنسية.

التعليقات: 7 | الزيارات: 3,059 زيارة | التاريخ: 2011/04/23

الهوية السياحية للبيرو

Peru Identity

اهتمامي المتزايد بالسياحة وهوية “الدول” يجعلني أكتشف المزيد حول هذا العالم يومًا بعد يوم، وآخرها “الهوية السياحية للبيرو“.. رأيت الفيديو منذ فترة، وقررت العودة إليه لاحقاً.

في وصف شركة “Future Brand” التي قامت بإنجاز المشروع نجد أن رؤية الهوية كانت تبدأ من فكرة التطور والنمو وكذا الاستثمار في السياحة وهي الأمور التي تشهدها البيرو، ولهذا كان العمل على حرف الـP ليشكل رمزاً ضمن الشعار الكلي للبيرو..

حيث استخدم الشكل الحلزوني في كتابة حرف الـ P حتى يرمز إلى واحد من أقدم الرسوم التي عرفتها الثقافات المتلاحقة في البيرو ليمثل بذلك النمو والتطور والتغيير والتحول مع الحفاظ على تراث وآثار وثقافة وتاريخ البلاد.

كما أنه من ناحية أخرى يرمز إلى بصمة الإصبع ولم أفهم ما المقصود تحديدا منها هذه المعلومة؟ ولكن ما فهمته أن في البيرو لكل مواطن بصمته الخاصة التي يضيفها فيها وأن البيرو للكل وليس لأحد دون الآخر.
اقراء المزيد

التعليقات: 3 | الزيارات: 3,897 زيارة | التاريخ: 2011/04/18

6 أشياء لا يتحدثون عنها

كنت أفكر في كتابة شيء جديد.. مع دعوة الأخ سلطان وتشجيعه لي من حين لآخر للكتابة بشكل مستمر في المدونة، مع انني منشغل ومركز على موقع TryAlgeria وعلى مشروعي الحالي على منهج التصميم الجرافيكي.

فكرت هذا الصباح ما الذي يمكنني إضافته، ولن أنكر أن إغراء المدونات الانجليزية كان كبيراً لكي أقوم بالترجمة، ثم قررت أن أتوقف عن ذلك، ولأكتب شيئاً يخصني وحدي.

فطرحت السؤال التالي: ما الذي لا يتحدثون عنه عادة؟ وما هي عاداتي في تصميم الشعارات؟ ووجدت هذه النتيجة:

أعيش الشعار: الشعارات الناجحة التي قمت بها لحد الآن كانت كلها شعارات استمتعت بتصميمها وعشتها لحظة بلحظة، لم يكن فيها أي ضغط أو تسريع، كانت شعارات تبتعد عن المال وعن المقابل الذي سأتقاضاه، عندما يدخل المال في الموضوع تشعر أنك مجرد حرفي يكرر ما يقوم به يوميا ثم يتقاضى أجره عند الانتهاء منه وتسليمه.

الوقت الكافي: لا أذكر أنني قد أتيت بفكرة أحد تلك الشعارات بسرعة وفي وقت وجيز، كانت كلها تأخذ مني الوقت والأفكار، عملية تحديد موعد لتسليم الشعار جيدة وجعلتني أقوم بالعصف الذهني طيلة اليوم والأسبوع لكنها أبداً لم تكن في مثل نتيجة الشعارات التي أخذ وقتي الكافي معها وحددت أنا متى أنتهي منها.

البحث هو مصدر التعليم: المراسلات التي تصلني تطلب مني التعليم، وللمرة الألف أجدني أجيب: ابحث في الجوجل في الكتب في معارض التصميم وشاهد أعمال غيرك، البحث هو أساس التعلم والتدريب على الأفكار، أصبت عدة مرات بانتكاسات لم أستطع معها تقديم شيء لكن الحل كان دوماً العودة إلى البحث والقراءة ومع انتهائي من التصميم أجدني قد تعلمت أشياء جديدة وتعرفت على مواقع جديدة وعلى أفكار جديدة أخرى في مجال العميل الذي صممت له.

ليس بالضرورة أن تنجح: يظن الكثيرون بما أنك مصمم شعارات فكل شعار تصممه هو شعار ناجح وسيرضي العميل، والإجابة هي: ليس بالضرورة، 60 في المائة من الشعارات التي صممتها لم تنل رض العملاء، لا تضغط على نفسك وتحبط، عليك تقبل هذه النتيجة وهو ما أحاول في كل مرة أن أتعلمه، المزيد من المرونة وتقبل الأمور.

استمتع بالتعريف بعملك: لو لاحظت فستراني أباشر بسرعة إلى نشر ما صممته على الديفيان آرت وعلى معرضي، هذه المرحلة مهمة بالنسبة لي فهي تشعرني بأنني أنجز شيئاً، بأنني استطعت الوصول إلى ما أردته وأن علي مشاركة الآخرين رؤيته.

لا تقبل كل شيء: أخطأت في البداية حين كنت أقبل بكل تصميم يأتيني ومازلت أخطئ حتى الآن، لو أردت الإبداع اختر بعناية ما تود تصميمه، هذا المجال ليس حرفة تتقنها وتكررها كل يوم – كما قلت – ، إن كنت سأواصل في مجال الشعارات فسأواصل للاستمتاع وللبحث عن تحد جديد.

التعليقات: 7 | الزيارات: 2,359 زيارة | التاريخ: 2011/04/10

هوية IVA

iva

iva
اقراء المزيد

التعليقات: 2 | الزيارات: 2,228 زيارة | التاريخ: